من خلال باقة "Guest Club" يتسنى للأفراد حضور حدث حصري مشهور وعيش تجربة مميزة مليئة بالإثارة.

من السهل على صُناع الموضة المُتفرغين حضور ما يربو الى مائة عرض أزياء خلال موسم أسبوع الموضة، بدايةً من المُصمِّمين الصاعدين ووصولًا إلى العلامات التجارية الراسخة مثل Burberry، مُستمتعين بذلك بنظرة على الإبداعات الجميلة والغريبة والمُعقَّدة والرمزية التي تُعرَض على مسارحٍ أُنشِئَت خصيصًا على هامش تلك المناسبة. فالأمر أشبه بماراثون حصري عابر للقارات، يُدعى له و بطريقة استراتيجية المشاركين - المشترين والصحافة والمشاهير والشخصيات العامة. يتسنى لعُشَّاق الموضة أو المُهتمين بها والراغبين في حضور عرض أزياء، إما بهدف التجديد والابتكار أو بهدف الإستمتاع بالعرض ، شراء التذاكر المتاحة بأسعار تبدأ من مائة جنيه إسترليني.بما أن العرض قد يستغرق الأمر عشر دقائق لحين انتهاء العارضين من عرض تشكيلة أحد المصممين على المنصة. فلذلك ولحسن الحظ، غالبًا ما تُشترى هذه التذاكر باعتبارها جزءًا من الباقات التي تُوفِّر تجارب إضافية لتكملة الحدث الرئيسي، الأمر الذي يُعزِّز مثل هذا العرض المرئي القصير.

ونظرًا لعدم وجود اسمي ضمن لائحة الضيوف، فقد ضمنت حضوري إلى أسبوع الموضة من خلال تجربة "Guest Club"، وهي باقة تبلغ قيمتها 520 جنيهًا إسترلينيًا + ضريبة القيمة المضافة، وتتضمن حجز مقعد لمشاهدة العرض والاستماع لحديث يلقيه صحفي بارز في عالم الموضة البريطانية وإتاحة الوصول إلى معارض مُصمِّمي أسبوع الموضة في لندن، حيث يَعرِض المُصمِّمون مجموعاتهم المقبلة إضافةً إلى وجبة إفطار في مطعم The Delaunay. كما أن الباقة التي تشمل وجبة غداء أو عشاء من صنفين ستتكلف ثلاثين جنيهًا إضافيًا، غير أنه للجلوس في مقاعد الصف الأمامي، فإن الأسعار ستبدأ من 1700 جنيه إسترليني وتصل إلى 5000 جنيه إسترليني + ضريبة القيمة المضافة بحسب المُصمِّم.  ولقد سجَّلت لمشاهدة أحد العروض الأولى لهذا الأسبوع، وهي المجموعة الأحدث التي طال انتظارها للمُصمِّم A Sai Ta وأول عرض أزياء مُستقِل، ومن المقرر عرضها في تمام الساعة 11:00 صباحًا. ستجري الحوارات وعرض الأزياء في The Store Studios، التي يقف أمامها المصورون ويتخذ مُصمِّمو الأزياء وضعيات لالتقاط الصور. هذا العرض الرائع للتعبير عن الذات كان المفترض أن يستمر معظم الفترة الصباحية، لكن من حسن الحظ أنه تم الاستعاضة عنه بسحر العالم القديم لمطعم The Delaunay، وهو عبارة عن مطعم فرنسي راقي، بدأت يومي "بإفطار شهي". كان الطعام شهيًا ومذاق القهوة رائعاً. يطغى على الأجواء طابع الأناقة (بسبب الديكور و رواد المطعم) فضلًا عن ( كوكتيل Bellini و pain aux chocolat) المُميزة جداً

تجربة مطعم The Delaunay كانت مُرحبة، غير أن المرء لا يحتاج إلى شراء تذكرة أسبوع الموضة لتناول الطعام هناك. وأنا أعتقد أن القيمة الحقيقية التي أضافتها تجربة باقة [Guest Club] تمثَّلت في الكلمة التي ألقاها أحد محترفي الصناعة والتي استمرت لمدة نصف ساعة. فلقد كان من دواعي سروري أن أجلس مستمعًا إلى السيد Andrew Tucker وهو يتحدث في إحدى القاعات الفاخرة، حيث قُدِّمت إلينا الهدايا و المشروبات. يعمل السيد Tucker صحفيًا ومسؤول دورات الدراسات العليا في مجال الأزياء في كلية لندن للأزياء، وقد تحدث عن صناعة الأزياء متعددة الأوجه والمُعقَّدة بشكلٍ رائع؛ كما تطرق إلى التقدم المُحرز في أسبوع الموضة بلندن ومقارنته بما يحدث في نيويورك وميلانو وباريس (أكثر ابتكارًا وأقل تنظيمًا)؛ وقد تمحور موضوعه حول ماركة Asai, A Sai Ta. وقد انطوى حديثه على كثير من المعلومات. بدايةً من طريقة إكتساب إسلوب لندن لأهميته أوقات الشدائد السياسية أو الاقتصادية (توقع الإنفاق ببذخ إبان فترة انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي)، مرورًا بتزايد الإهتمام بإرتداء بدلة من ثلاث قطع، وصولًا إلى طريقة عثور المُصمِّمين على سبل لتحقيق إستدامة ذاتية عوضًا عن زيادة الإنتاج تحت رعاية تكتلات مثل Kering أو LVMH. وفيما يخص A Sai Ta الذي شاهدنا عرضه منذ قليل، فقد علمنا الطريقة التي يصوغ بها تراثه الفيتنامي - الصيني - البريطاني لدمجها في تصميماته وأعماله، هذا فضلًا عن التوظيف والاستخدام الذكي لتقنية "overlocking"، وهي عبارة عن تقنية خياطة أتاحت له صُنع ملابس ذات مظهر متميز وبأسعار

كما تلقينا أيضًا العديد من الإفادات الجدلية. فقد صرح السيد Tucker  قائلًا: " لم يكن هناك من يرتدي الفساتين قبل خمس سنوات". واستطرد قائلًا: "لم يعد أحد يرتدي الجينز" - وهو يقصد بذلك الجينز العادي أو الجينز الضيق، وليس الجينز الذي كان يرتديه هو.

يلقى أي مجال إبداعي كثيرًا من الانتقادات، غير أن أسبوع الموضة يتمحور بصفة رئيسة حول الاحتفال فضلًا عن كونه وسيلة اقتصادية؛ فلا خلاف على أن اللباس المسرحي للمؤثرين في عالم الصناعة يزيد من فرص التقاط صور لهم، ولكنه ينطوي أيضًا على ارتداء تلك القطع غير العملية التي تثير البهجة والسرور. فمثلاً أحد الحاضرين قال "يعجبني حذاؤك!" لشخصٍ آخر في دورةٍ المياه. ومن خلال المرور عبر الحشود تجاه معارض مُصمِّمي الأزياء، قد سادت أجواء من الألفة والخلطة الاجتماعية وبلغت الإثارة ذروتها بإنتهاء عرض A Sai Ta.  بعد كل العمل الشاق ، الحدث الأكثر إثارة في عرض الأزياء وبعيداً عن الذي يرتدونه من أزياء تظهر فيها التفاصيل والتعقيدات من خلال الصور.هي حينما بدأ A Sai Ta  بالرقص على المسرح عند انتهاء عرضه، كان من الرائع تفاعله مع الجمهور الذي صفق وهتف له بحرارة.

احصل على باقتك "Guest Club" لأسبوع الموضة في لندن SS20 عبر موقعنا DAIMANI.com.